ما بعد حل الدولتين

الكاتب: حيدر عيد برزت على السطح مؤخرا قضية تبني حل الدولة الديمقراطية الواحدة كرد فعل على الخطوات العملية التي اتخذتها الإدارة الأمريكية، والحكومة الإسرائيلية فيما يتعلق بالقدس كعاصمة لإسرائيل، وتصويت حزب الليكود اليميني الحاكم لصالح قرار بضم أراضي الضفة الغربية. وتبلور إجماع فلسطيني، كردة فعل، على أن إعلان الرئيس الأمريكي أصبح نقطة تاريخية فارقة في مسار القضية الفلسطينية والحلول التي تم تبنيها طوال الفترة الخيرة اعتماداً على وساطة أمريكية كنا قد اقتنعنا أنها مؤيدة لحل الدولتين، وبالتالي فإن المطلوب منا كان إبداء المرونة المطلوبة فيما يتعلق بحقوق اللاجئين و فلسطينيي ال48. البعض، كحركة حماس، التحق بقطار هذا الحل متأخراً من … متابعة قراءة ما بعد حل الدولتين

مع شبه انعدام خيارات السلطة الوطنية الفلسطينية المدعومة من التيارات اليمينية العلمانية، وعلى رأسها حركة التحرير الوطني الفلسطيني –فتح، في الوصول إلى حلّ سياسي يؤدي إلى الاستقلال الوطني في الضفة الغربية وقطاع غزة، وانزلاق حركة حماس في مستنقع المشروع السياسي الأوسلوي من خلال مشاركتها في انتخابات المجلس التشريعي، وقبولها بحل سياسي على أساس حل الدولتين (مع عدم الاعتراف بإسرائيل!) يبرز السؤال المحوري عن دور ما تبقى من “اليسار”* في طرح بديل ديموقراطي يتخطى الواقع الراهن، وثنائية الأسلوة والأسلمة، وسقوطه في عمليات “الأنجزة،” أي الصورة المعكوسة لاتفاقيات أوسلو (1993). هذا ما يطرحه الكاتب حيدر عيد في هذه الورقة. :لقراءة الورقة وتنزيلها … متابعة قراءة

وعي بديل: حول جهود تجديد الفكر السياسيّ الفلسطينيّ

وعي بديل: حول جهود تجديد الفكر السياسيّ الفلسطينيّ عوض عبد الفتّاح 05/07/2017 (أ ب) هذه المقالة ليست بحثيّة أو أكاديميّة، بل سياسيّة تثقيفيّة ذات هدف توجيهيّ وتعبويّ، أحاول من خلالها المساهمة في التعريف بالجهود والمبادرات الفكريّة والإستراتيجيّة التي ينغمس فيها عدد كبير من النخب الفلسطينيّة، الأكاديميّة بخاصّة، في إطار البحث عن مخرج من المأزق الخطير الذي أوصلتنا إليه الطبقة السياسيّة، ولإعادة تشكيل الوعي الوطنيّ الأصيل، والرؤيا التحرّريّة بمفهومها الشامل، وذلك لدى الجمهور الفلسطينيّ بعامّة، ومَنْ يُفترض أن يقوده نحو التحرّر. ينطلق أعضاء هذه النخبة من خارج مدرسة أوسلو، متصدّين للأيديولوجيا السائدة الكامنة وراء الانغماس في التسوية، والتي تعيد إنتاج ذاتها … متابعة قراءة وعي بديل: حول جهود تجديد الفكر السياسيّ الفلسطينيّ

وثيقة حماس الجديدة: نظرة نقدية

ما الحل الذي يقبل بدولة فلسطينية على حدود الـ 67 إلا إعادة تغليف لحل الدولتين (أ ف ب) حيدر عيد ما يهمني من «وثيقة المبادئ والسياسات العامة» لحركة حماس، هو تبنّي الحركة لحلّ الدولتين، من خلال القبول بدولة على حدود 1967. غير ذلك كله تفاصيل تدل على تغيّرات لا يمكن إنكارها، أعتقد أن أهمها هو التخلص من اللغة المعادية للسامية التي كانت طاغية في الميثاق التأسيسي. بداية من اللافت للنظر في وثيقة حماس عدم استيعاب أن إسرائيل هي دولة أبارثهيد، وبالتالي فإن القبول ببانتوستان على 22% من أرض فلسطين التاريخية هو ترسيخ لهذا النظام الأبارتهيدي الذي يقوم على أسس عنصرية … متابعة قراءة وثيقة حماس الجديدة: نظرة نقدية

حيدر عيد: عن الأبارثهيد الإسرائيلي

  حيدر عيد أثار التقرير الذي أنجزته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية و الاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا)  بعنوان “فلسطين و الاحتلال: الممارسات الإسرائيلية نحو الشعب الفلسطيني و نظام الفصل العنصري,”  و التوصيات التي خرج بها من تبني للنداء الذي أصدره المجتمع المدني الفلسطيني عام 2005 بضرورة مقاطعة إسرائيل و فرض عقوبات عليها على نمط ما حصل ضد نظام الأبارثهيد الأم، العديد من ردود الأفعال المتوقعة و غير المتوقعة. الغريب نوعاً ما هو أن بعض هذه الردود جاء من “مثقفين” فلسطينيين و عرب لم يطلعوا على التقرير و أصدروا أحكاماً عليه بناءً على أفكار مؤدلجة مسبقة تعتقد أن واستخدام مصطلح “الأبارثهيد” لوصف … متابعة قراءة حيدر عيد: عن الأبارثهيد الإسرائيلي

في مواجهة الذعر من فكرة الدوله الواحدة

كتب: عوض عبد الفتاح منذ سنوات يشتعل النقاش ، ويزداد احتداما ، في مواجهة الحلول التقليدية للصراع ضد المشروع الكولونيالي الصهيوني في فلسطين . وينتشر النقاش ، بشكل خاص في دوائر فئه من الأكاديميين ، والمثقفين ، والنشطاء السياسيين . وما يجعل النقاش مثيرا  للاهتمام ويدفع الكثيرين،  حتى من المتحفظين ، الى أخذ الامر بجديه هو استمرار  انضمام أعضاء جدد  من الأكاديميين والمثقفين والمناضلين السياسيين ذوي المكانة المحترمه في مجالاتهم ، سواء كانوا فلسطينيين ، او اجانب ، او يهود ، او يهود اسرائيليين الى ساحة النقاش الذي يغني التفاعل الفكري وكذلك الحراك نحو خيارات استراتيجيه بديله  . واعتقد اننا … متابعة قراءة في مواجهة الذعر من فكرة الدوله الواحدة

عن “حلّ” الدولة الواحدة

حيدر عيد 18.02.17 مقالات تبنّى العديدُ من النشطاء والكتّاب الفلسطينيين حلَّ “الدولة الديمقراطيّة الواحدة على فلسطين التاريخيّة” منذ فترةٍ ليست بالقصيرة، وأثبتوا أنّ “حلّ الدولتيْن” قد مات منذ فترةٍ طويلة. إلّا أنّ الحديث عن “حلّ الدولة الواحدة” غدا موضةً إعلاميّةً بعد بضع كلمات غير مفهومة قالها الرئيسُ الأمريكيّ دونالد ترامب في المؤتمر الصحفيّ الذي جمعه برئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتانياهو ــــ والرجلان يمثّلان سياساتٍ يمينيّة عنصريّة ومذاهبَ عنيفةً في إدارة الدولة، تقوم على أساس عرقيّ/دينيّ بحت يعبِّر عن مصالح طبقيّة واضحةِ المعالم. ويتمّ الخلطُ الإعلاميّ ــــ المبنيّ على الجهل أو التضليل ــــ بين “الدولة الواحدة” بالمعنى الذي يتبنّاه بعضُ الكتّاب … متابعة قراءة عن “حلّ” الدولة الواحدة

عن مؤتمر باريس وحل الدولتين العنصري..!

بقلم: د. حيدر عيد لا شك أن حضور سبعين دولة ومنظمة دولية بما فيها الدول الأعضاء في مجلس الأمن مؤتمر باريس حول القضية الفلسطينية له دلالات غاية في الأهمية تتمحور حول ما أكده البيان الختامي للمؤتمر، أن “الحل التفاوضي لدولتين هما إسرائيل وفلسطين تعيشان جنبا الى جنب بسلام وأمن هو الطريق الوحيد لتحقيق السلام الدائم.” من الواضح أن هناك شبه إعتراف متأخر من قبل “المجتمع الدولي” بأهمية القضية الفلسطينية وعلاقتها بالتدهور الأمني في منطقة الشرق الأوسط و تبعات ذلك على باقي دول العالم. يأتي ذلك والقضية الفلسطينية في أسوأ حالاتها على الصعيدين السياسي الرسمي والفصائلي، وتحولها الى قضية احسان تقوم … متابعة قراءة عن مؤتمر باريس وحل الدولتين العنصري..!

المقاطعة كسفينة إنقاذ

  حيدر عيد المقاطعة كسفينة إنقاذ مؤتمر حركة فتح: وجهة نظر مغايرة BDS: من جنوب أفريقيا إلى فلسطين نحن الفلسطينيين لا نرغب  بالاعتراف بما آلت إليه أوضاعنا، فقد عشقنا سياسة النعامة حتى الإدمان. لا نريد أن ننظر في المرآة بشكل دقيق لأن التفاصيل تعكس ما لا نرغب برؤيته! 23 عاماً من السراب والوهم الكاذب، من الوعود الخاوية، من حلم “الدولة المستقلة” من الاقتراب، دون الوصول، من تحقيق “المشروع الوطني الفلسطيني” دائم الانزلاق، و”القدس على مرمى حجر”. فقط  إذا “صبرنا” قليلاً ورضينا بما يقدم لنا وأبدينا بعض المرونة. ولكن، ما أُخذ منا لا يقبله أي شعب يتحلى بقليل من الوضوح في … متابعة قراءة المقاطعة كسفينة إنقاذ

مؤتمر حركة فتح: وجهة نظر مغايرة

الخميس 15 ديسمبر 2016 أعلام حركة فتح حيدر عيد مؤتمر حركة فتح: وجهة نظر مغايرة BDS: من جنوب أفريقيا إلى فلسطين حصار ذاتي على الفنون في غزّة انتهى المؤتمر السابع لحركة فتح منذ أيام واتضحت معالم البرنامج السياسي للحركة قائدة النضال الوطني الفلسطيني المعاصر. سأحاول في هذه المقالة نقد نقطة محددة وردت في البرنامج لأهميتها في تحديد الهدف النضالي للحركة الوطنية الفلسطينية في القرن الواحد والعشرين، بعد مائة عام من إعلان وعد بلفور المشؤوم. ينص البيان الختامي للحركة على أن الهدف هو “إقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967، وإنهاء الاحتلال العسكري لأرض دولة فلسطين، وايجاد … متابعة قراءة مؤتمر حركة فتح: وجهة نظر مغايرة